الموصل: الجيش يحرر حي الجديدة والمأساة الانسانية تتفاقم

قوات مكافحة الإرهاب حررت حي الموصل الجديدة

أعلنت القوات العراقية، الاثنين 13 مارس/آذار، عن تحرير حي الموصل الجديدة.

وقال قائد عمليات قادمون يا نينوى، عبد الأمير

رشيد يار الله إن: "قوات مكافحة الإرهاب حررت حي الموصل الجديدة في الساحل الأيمن من مدينة الموصل".

وأضاف يار الله أن قطعات فرقة المشاة 16 الجيش العراقي حررت قرية الجفال والمجمع السكني لشيخ محمد شرق بادوش و"رفعت العلم العراقي فيها بعد تكبيد العدو خسائر بالأرواح والمعدات".

في الاثناء توثق مجموعة فيديوهات مدى معاناة المدنيين في الموصل الذين باتوا بين فكي قناصة تنظيم داعش وقنابل طائرات التحالف

ويقول موقع روسيا اليوم الالكتروني ان وجود قناص داعشي على سطح منزل دون علم ساكنيه يدفع طائرات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة إلى قصفه على رؤوس ساكنيه، حتى إن عديد الضحايا لا يزالون تحت الأنقاض ولا أحد يستطيع انتشالهم.

كما لم يسلم المدنيون من رصاص قناصة تنظيم داعش حتى وهم يدفنون قتلاهم.

وفي الوقت الذي يواصل فيه الجيش العراقي تقدمه وسيطرته على المزيد من أحياء الموصل لاستعادته من تنظيم داعش الذي يبدي مقاومة شرسة في آخر معقل له، تزداد معاناة المدنيين وخسائرهم، وتزداد أعداد النازحين من الموصل حيث نزح أكثر من 100 ألف شخص، وتركوا منازل منها ما بات دمارا ومنها ما جعلته المعارك والقصف موتا محدقا.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى