احتفاء شعبي يمني بثورة 26 سبتمبر يربك الحوثيين

مواطن يمني يعرض سيارته للبيع بالمزاد العلني لايقاد شعلة الثورة

أربك الاحتفاء غير المسبوق لليمنيين هذا العام، على المستوى الفردي والجمعي، بذكرى ثورة 26 سبتمبر/أيلول، في عيدها الـ55، ميليشيات الحوثي، في أقوى رسالة شعبية رافضة لمشروعهم ومحاولتهم البائسة إعادة نظام الإمامة الكهنوتي على طريقة "ولاية الفقيه" الإيرانية.

وطغت استعدادات اليمنيين للاحتفاء بثورة 26 سبتمبر، كما لم يحدث من قبل، على تفاصيل الحياة اليومية، خاصة في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين، حيث انتشرت أعلام الجمهورية في المنازل والشوارع ووسائل النقل، وتجهيزات جارية لإيقاد شعلة الثورة، مساء اليوم، من أسطح المنازل وإطلاق الألعاب النارية، وسط حماس شعبي غير معهود، نكاية بالمتمردين الحوثيين ومشروعهم.

وأكدت معلومات متطابقة أن الاحتفالات لن تقتصر على المدن وإنما في أرياف اليمن أيضاً، حيث يجهز مواطنون لإيقاد شعلة الثورة وإطلاق الألعاب النارية من سفوح الجبال، تعبيراً عن تمسك اليمنيين بثورتهم الأم (26 سبتمبر)، التي حاول الحوثيون طمسها بانقلابهم على السلطة الشرعية في 21 سبتمبر 2014، واستبدال الجمهورية بـ "ولاية الفقيه".

وفي سياق الاحتفاء، نظم مكتب الشباب والرياضة في مدينة تعز المحاصرة من قبل الانقلابيين، الاثنين، سباق ماراثون بمناسبة ثورة 26 سبتمبر، حيث انطلق المتسابقون في الماراثون من شارع جمال إلى جامعة تعز بمشاركة العديد من الرياضيين الشباب.

ولجأ الناشط الإعلامي محمد مارش لبيع سيارته لتوفير تكاليف إيقاد الشعلة في تعز، بالإضافة إلى أنشطة أخرى مترافقة مع ذكرى الثورة، وبيعت السيارة عبر المزاد بملغ مليون و205 آلاف ريال يمني، سيخصص الجزء الأكبر منه لحفل إيقاد الشعلة، والتي توقد سنوياً للتأكيد على استمرار الثورة والجمهورية.

وأوضح مارش، أن الهدف من ذلك هو تحريك المشاعر "السبتمبرية" لدى الناس والاحتفال بالثورة، بعد احتفال ميليشيا الحوثي بما تسميه ثورتها والتي توافق الـ21 من سبتمبر، وتسبق ثورة اليمن الحقيقة 26 سبتمبر بخمسة أيام، مؤكداً أن الحوثيين يستنقصون من ثورة سبتمبر بهدف قتل الروح الجمهورية لدى الشعب اليمني.

وتحولت صفحات اليمنيين على مواقع التواصل الاجتماعي إلى تظاهرة مضادة للحوثيين، إذ أطر ناشطون من الجنسين صورهم الشخصية بشعار ثورة 26 سبتمبر، ودشنوا هاشتاج خاص بعنوان #دمت_يا_سبتمبر_التحرير، كما نشروا كتابات تكشف ماضي الإمامة، التي يحاول استعادتها الحوثيون، الذين لم يخفوا انزعاجهم الشديد من ذلك الاحتفاء الشعبي، الذي اعتبروه "مبالغا" وموجها ضدهم.

وسيطلق اليمنيون، مساء الاثنين، تظاهرة إلكترونية كبرى، تحت الهاشتاغ #دمت_يا_سبتمبر_التحرير، للاحتفاء بثورة 26 سبتمبر، في زخم فرائحي اعتبره مراقبون استفتاء شعبيا لرفض ميليشيات الحوثي ومشروعها الطائفي الإيراني.

اطارات احتفاء اليمنيين بثورة 26 سبتمبر المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي

ماراثون رياضي في تعز المحاصرة بذكرى ثورة سبتمبر

ماراثون رياضي في تعز بذكرى ثورة 26 سبتمبر

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى