ترمب يتهم باكستان بالخداع.. ورد ناري من وزير دفاعها

شهدت العلاقة بين باكستان والولايات المتحدة توتراً غير مسبوق الاثنين، بعد تغريدة أطلقها الرئيس الأميركي دونالد ترمب اعتبر فيها أن بلاده ساعدت باكستان كثيراً إلا أنها لم تتلق سوى الخداع، معتبراً أنها تمنح "ملاذاً آمناً لإرهابيين نطاردهم في أفغانستان".

وكتب ترمب على موقع "تويتر": منحت الولايات المتحدة باكستان بغباء أكثر من 33 بليون دولار مساعدات على مدى السنوات الـ15 الماضية، ولم يعطنا الباكستانيون شيئاً سوى كذب وخداع، معتقدين أن قادتنا حمقى. إنهم يمنحون ملاذاً آمناً للإرهابيين الذين نطاردهم في أفغانستان".

The United States has foolishly given Pakistan more than 33 billion dollars in aid over the last 15 years, and they have given us nothing but lies & deceit, thinking of our leaders as fools. They give safe haven to the terrorists we hunt in Afghanistan, with little help. No more!

— Donald J. Trump (@realDonaldTrump) January 1, 2018

وأتت تغريدة ترمب بعد ساعات على تقرير أفاد بأن الحكومة الباكستانية تعتزم السيطرة على جمعيتَي "جماعة الدعوة" و"مؤسسة فلاح الإنسانية" الخيريتين التابعتين للزعيم الإسلامي حافظ سعيد، الذي تعتبره واشنطن إرهابياً.

رد ناري .."لم تعطنا سوى عدم الثقة"

في المقابل، رد وزيرا الخارجية والدفاع الباكستانيين الاثنين على اتهامات ترمب.

وقال وزير الخارجية الباكستاني خواجة آصف في تغريدة أيضاً على تويتر: سنرد قريباً على تغريدات الرئيس الأميركي، وسندع العالم يدرك الفرق بين الوقائع والحقائق والخيال أو التكهنات.

We will respond to President Trump's tweet shortly inshallah...Will let the world know the truth..difference between facts & fiction..

— Khawaja M. Asif (@KhawajaMAsif) January 1, 2018

كما قال لاحقاً في تصريح لتلفزيون جيو الباكستاني "لقد أخبرنا الولايات المتحدة أننا لن نفعل المزيد، لذا فإن ما قاله ترمب ليس له أي أهمية". وأضاف أن باكستان مستعدة لتقديم جرد علني بكل تفاصيل المساعدات الأمريكية التي تلقتها.

بدروه أطلق وزير الدفاع، خرم دستغير خان رداً نارياً ، وقال في تغريدة على حسابه إن الولايات المتحدة لم تعط باكستان سوى الذم وعدم الثقة".

وقال: "باكستان كحليف للولايات المتحدة في مكافحة الإرهاب قدمت كل شيء على مدى 16 عاماً لتدمير القاعدة، من اتصالات وتعاون وقواعدها العسكرية براً وجواً، ولكن أميركا لم تعطنا شيئا سوى عدم الثقة."

Pak as anti-terror ally has given free to US: land & air communication, military bases & intel cooperation that decimated Al-Qaeda over last 16yrs, but they have given us nothing but invective & mistrust. They overlook cross-border safe havens of terrorists who murder Pakistanis.

— Pak Minister Defence (@PakMnstrDefence) January 1, 2018

وقد استُدعي السفير الأميركي في باكستان، ديفيد هيل، إلى وزارة الخارجية الباكستانية الاثنين لإبلاغه بالاحتجاج على تغريدة ترمب.

يذكر أن ترمب سبق أن اتهم باكستان في أغسطس الماضي بإيواء إرهابيين، على الرغم من أن الولايات المتحدة تعد حليفا أساسيا لباكستان، التي تتمتع بمنزلة خاصة كشريك غير عضو في حلف شمالي الأطلسي (ناتو).

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى