كيف حاول أول "رائد" السفر للفضاء قبل 500 عام؟

منذ القديم كان الإنسان يحلم بمغادرة كوكب #الأرض والتوجه نحو #الفضاء الخارجي من أجل اكتشاف كواكب ونجوم أخرى. وقديماً كان حلم زيارة القمر يراود الكثير من علماء الفلك. ومن ضمن هؤلاء الأشخاص الذين كانوا يحلمون بزيارة الفضاء، يمكن أن نذكر المسؤول والعالم الصيني، فان هو، الذي يصنفه البعض كأول رائد فضاء في تاريخ البشرية، حيث إنه قرر ذات يوم تحويل حلمه إلى حقيقة عن طريق اختراع غريب جداً وضعه للصعود نحو الفضاء.

مع بداية القرن العشرين، نقل العديد من الأوروبيين، الذين تواجدوا بالصين، قصة مبنية على عدد من الأساطير الصينية القديمة عن شخصية فان هو. فخلال القرن السادس عشر وتحديداً خلال فترة حكم سلالة مينغ للصين، وضع المخترع الصيني آلة غريبة جداً للتوجه نحو الفضاء، حيث استغل التقدم التكنولوجي الذي تمتعت به #الصين في مجال الصواريخ ليعرض على الإمبراطور وكامل بلاد الصين مركبة الفضاء الخاصة به. وكانت مركبة فان هو عبارة عن كرسي عريض ثبتت في أسفله بشكل محكم باستخدام الحبال والسلاسل 47 صاروخاً (صواريخ شبيهة إلى درجة ما بالشماريخ التي تستخدم حالياً)، فضلاً عن ذلك أعلن فان هو للجميع أنه سيجرب مركبة الفضاء هذه بنفسه من أجل مغادرة كوكب الأرض والخروج للفضاء.

وخلال اليوم الموعود وبحضور عدد كبير من الجماهير، ارتدى فان هو أفضل ثيابه قبل أن يجلس على كرسي مركبته الفضائية. وفي أثناء ذلك تكفل 47 خادماً بمهمة إشعال فتيل الصواريخ المثبتة تحت كرسيه تزامناً مع إعطاء إشارة بداية التجربة.

واهتز مكان الاختبار على وقع انفجار رهيب. وعلى أثر ذلك ومع زوال غيمة الدخان الناتج عن الانفجار، لم يعثر على أي أثر للعالم فان هو. وعقب هذه التجربة أعلن عدد من الحاضرين بالمكان أن فان هو قد حقق حلمه وارتفع نحو الفضاء بحسب معتقدهم، لكن في أثناء ذلك تحدثت مصادر صينية أخرى عن نتائج كارثية، حيث ذكرت أن فان هو قد تحول إلى أشلاء متفحمة عقب انفجار مركبته.

وخلال الفترة المعاصرة وكتخليد لشخصية فان هو، التي تصنف كأول رائد فضاء بحسب الأساطير الشعبية الصينية، تمت تسمية فوهة صدمية موجودة على الجانب البعيد من القمر باسم فان هو.

صورة للفوهة الصدمية الموجودة على الجانب البعيد من القمر والتي تحمل اسم فان هو

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى