الخميس, فبراير 02, 2023
الأحد, 22 يناير 2023 00:00

الحريري لبلير: 11 لقاءً مع إسرائيل... وشرطها حل {حزب الله}

تكشف سلسلة وثائق بريطانية رُفعت عنها السرية أخيراً تفاصيل لقاءات عقدها رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري مع مسؤولين بريطانيين في عامي 1997 و1999، مشيرة إلى أنه أبلغ نظيره البريطاني توني بلير بأن لبنان وإسرائيل عقدا 11 لقاءً تفاوضياً في واشنطن، لكن الدولة العبرية تقدم سلسلة شروط بينها «حل حزب الله».

وتنقل الوثائق التي تنشرها «الشرق الأوسط» اليوم وغداً، عن مسؤول في الرئاسة الفرنسية، أن باريس مستاءة من الرئيس اللبناني إميل لحود شخصياً، إذ تتهمه بأنه تراجع عن وعود سابقة بنشر الجيش اللبناني في الجنوب بعد انسحاب إسرائيل في مايو (أيار) عام 2000؛ وهو ما دفع بباريس إلى تجميد خطوات لزيادة عدد جنودها في قوات الطوارئ الدولية (يونيفيل).

وتؤكد الوثائق أن المملكة المتحدة حاولت لعب دور في المفاوضات على المسارين اللبناني والسوري مع إسرائيل، وكانت تعتقد أن هناك إمكانية كبيرة لتحقيق تقدم في ضوء الوعود التي أطلقها رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود باراك (1999 - 2001) بالانسحاب من جنوب لبنان، و«المجاملات» بينه وبين الرئيس السوري حافظ الأسد. وتوضح الوثائق أن مبعوثاً خاصاً لرئيس الوزراء البريطاني توني بلير قابل الأسد بهذا الخصوص، كما حمل رسالة تتعلق بالمفاوضات مع إسرائيل للرئيس إميل لحود. لكن الأخير امتنع عن استقباله نتيجة «أمور ضاغطة» جدّت عليه.

قراءة 15 مرات

وسائط