الخميس, فبراير 02, 2023
الإثنين, 23 يناير 2023 00:00

الجيش الروسي: المبادرة في أيدينا بزابوريجيا

أعلن الجيش الروسي تقدّمه باتجاه بلدتَين في منطقة زابوريجيا في جنوب أوكرانيا، حيث تشتد الاشتباكات مع قوات كييف منذ أيام.

وقال فلاديمير روغوف، أحد قادة السلطات المحلية التي شكلتها موسكو، أمس، إنَّ «الجبهة متحركة، وخصوصاً في اتجاهين: أوريخيف وغوليايبول»، في إشارة إلى البلدتين اللتين تقعان توالياً على مسافة 65 كيلومتراً و100 كيلومتر جنوب شرقي زابوريجيا.

وأضاف أنَّ «المبادرة في أيدينا»، والقتال مستمر في هاتين المنطقتين.

في غضون ذلك، تعهدت فرنسا وألمانيا، أمس الأحد، مساعدة أوكرانيا ما دام ذلك ضرورياً، ودعم الجهود الخاصة بمحاكمة مجرمي الحرب.

وقالت الدولتان، في بيان مشترك أعقب اجتماعاً لمسؤولين حكوميين كبار في باريس، إنَّ مساعدة أوكرانيا في حربها مع روسيا ستتركز على قطاعات بعينها، بما فيها العسكري والاقتصادي.

ولم تتَّضح على الفور ملامح نتائج محادثات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشار الألماني أولاف شولتس، بخصوص تزويد أوكرانيا بدبابات ثقيلة.

وكان شولتس اكتفى في خطاب له بجامعة السوربون بمناسبة الذكرى الستين لتوقيع معاهدة المصالحة بين البلدين، بقوله، إنَّ باريس وبرلين ستواصلان «تقديم كل الدعم الذي تحتاج إليه أوكرانيا ما دام ذلك ضرورياً»، مشدداً على أنَّ «إمبريالية فلاديمير بوتين لن تنتصر!».

في سياق متصل، أكَّد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، أمس، ثقته بتحقيق الانتصار، وقال في مقطع فيديو: «سوف ننتصر. معاً. والأوكرانيون جميعهم سوف يسمعون أصوات الانتصار».

وأوضح أنَّه سوف يتم تحرير أوكرانيا بأكملها، بما في ذلك القرم، التي ضمتها موسكو عام 2014.

وأدلى زيلينسكي بهذه التصريحات بمناسبة «يوم الوحدة»، وهو يوم إعلان معاهدة الوحدة 1919 بين جمهورية أوكرانيا الشعبية وجمهورية غرب أوكرانيا الشعبية.
... المزيد

قراءة 36 مرات

وسائط