الثلاثاء, أغسطس 09, 2022
الجمعة, 18 مارس 2016 17:51

تنظيم"داعش" يتبنى قتل خمسة جنود روس قرب تدمر السورية

ارشيف

تبنى تنظيم الدولة الاسلامية في بيان مقتل خمسة جنود روس خلال معارك قرب مدينة تدمر الاثرية في محافظة حمص بوسط سوريا.

وجاء في بيان للتنظيم تم تداوله على مواقع جهادية خلال اليومين الماضيين “تمكن جنود الخلافة بفضل الله تعالى من قتل خمسة عسكريين روس وستة عناصر” من الجيش السوري وعدد من مقاتلي حزب الله اللبناني، وذلك خلال معارك قرب تدمر لم يذكر تاريخ حدوثها.

وافاد موقع (أعماق) الاخباري، المرتبط بتنظيم الدولة الاسلامية، الخميس ان من بين القتلى الروس مستشار عسكري.

ونقل الموقع ان “اربعة من العسكريين الروس قتلوا في منطقة قصر الحلابات غرب تدمر خلال محاولة اقتحام أحبطتها قوات (تنظيم) الدولة الإسلامية، بينما قتل المستشار الذي بثت الوكالة فيديو لجثته اليوم (الخميس) في منطقة الدوة” غرب تدمر.

وبث موقع “اعماق” فيديو يظهر جثة رجل في زيه العسكري قال انه للمستشار الروسي، فضلا عن صور لذخائر يفترض انه تمت مصادرتها خلال المعارك ومن بينها بندقية وخوذة.

ويسيطر تنظيم الدولة الاسلامية على مدينة تدمر منذ ايار/ مايو 2015، وعمد مذاك الى تدمير العديد من معالمها الاثرية وبينها قوس النصر الشهير ومعبدي شمين وبل.

وبدأ الجيش السوري معركة استعادة تدمر الاسبوع الماضي حيث احرز تقدما ملحوظا بغطاء جوي روسي.

واكد مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس “مقتل جندي روسي واحد على الاقل” خلال الايام القليلة الماضية في معارك تدمر.

وخلال مؤتمر صحافي، وردا على سؤال حول مقتل العسكريين، قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف ان “التقدم (في تدمر) تحققه قوات من الجيش السوري”.

واعلنت موسكو الاثنين انها ستسحب الجزء الاكبر من قواتها على الارض بعدما “انجزت” مهمتها في سوريا اثر تدخل جوي بدأ في 30 ايلول/ سبتمبر. وصرحت في الوقت ذاته انها ستواصل ضرباتها ضد “الاهداف الارهابية” في سوريا.

واكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس ان “موقفنا الصارم من الارهاب يبقى كما هو”، مشيرا الى “معارك عنيفة” تجري قرب تدمر.

وتحدث بوتين عن اربعة جنود روس قتلوا في سوريا منذ بدء موسكو حملتها الجوية.

ووفق المرصد السوري قتل 1799 مدنيا بينهم 431 طفلا جراء الغارات الروسية منذ بدء الحملة الجوية.

واسفرت الغارات الروسية ايضا عن مقتل 1276 عنصرا من تنظيم الدولة الاسلامية و1576 عنصرا من الفصائل الاسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة.

وتنفي روسيا باستمرار ان تكون ضرباتها الجوية تستهدف مدنيين في سوريا، وتدحض صحة التقارير التي توردها منظمات دولية وحقوقية في هذا الاطار.

قراءة 358 مرات

وسائط

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة