السبت, ديسمبر 03, 2022

أخبار سياسية

"الشاباك" الإسرائيلي يجبر السفارة الأردنية على تفتيش سياراتها أمنياً - ارشيف قام جهاز الامن الإسرائيلي الشاباك بإخضاغ سيارة دبلوماسية تابعة للسفارة الاردنية في تل أبيب قادمة من عمان للتفتيش الأمني على الجانب الإسرائيلي من المعبر الشمالي ولمدة استمرت سبع ساعات في غرفة مغلقة دون السماح لأي مندوب من السفارة حضور عملية التفتيش، وفق ما نقل مطلعون. واعتبر هذا الإجراء مخالفة للعرف الدبلوماسي بتفتيش السيارات الدبلوماسيه ومبدأ المعاملة بالمثل علما بأنه وبعد سبع ساعات من عملية التفتيش لم يتم العثور على أي شيء داخل المركبة واكتفت إدارة الجسر بالاعتذار شفاهيا.
جنود من جيش الاحتلال الاسرائيلي أفادت مصادر عسكرية إسرائيلية بأن قوات عسكرية فرضت طوقا أمنيا على بلدة يطا جنوب الخليل بالضفة الغربية، وذلك بعد العملية التي وقعت أمس بـ تل أبيب وقالت إسرائيل إن منفذيْها من البلدة. وقالت متحدثة باسم الجيش في تل أبيب :”بعد الهجوم الإرهابي الذي وقع أمس في تل أبيب، أصبحت المعابر من وإلى يطا مفتوحة للحالات الإنسانية والطبية فقط”. ولم تذكر المتحدثة المزيد من التفاصيل، إلا أن الإذاعة الإسرائيلية ذكرت أن القوات داهمت منزلي منفذي العملية، وهما ابنا عم ويدعيان خالد ومحمد مخامرة في الحادية والعشرين من العمر، وأجرت تحقيقات مع أقاربهم. وأضافت أن القوات العسكرية قامت بعملية مسح هندسي لمنزل عائلة أحدهما تمهيدا لهدمه. وكانت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) ذكرت الليلة الماضية أن قوات إسرائيلية أغلقت مداخل البلدة التي يقطنها أكثر من 120 ألف نسمة وكثفت من تواجدها في محيطها.
جانب من مشاورات السلام اليمنية ­ اليمنية الجارية في الكويت أكدت مصادر مطلعة اليوم الخميس، على مشاورات السلام اليمنية ­ اليمنية الجارية في الكويت، أن السعودية قدمت خلال الأيام الماضية مشروًعا للتهدئة وتنسيق وقف إطلاق النار في اليمن، وأن الأطراف المعنية وافقت عليه من دون قيد أو شرط. وينص المشروع، على أربعة بنود هي إيجاد الهيكل التنظيمي للجان التهدئة ووقف إطلاق النار، وتشكيل فرق ميدانية في عدد من الجبهات في كل محافظة، وربط فرق التهدئة على مستوى الجبهات، وتحديد مسافات فاصلة وآمنة على أرض الميدان وفق لصحيفة الشربق الأوسط. وقال محمد سعيد آل جابر، السفير السعودي لدى اليمن المشارك في مشاورات الكويت لصحيفة الشرق الأوسط اللندنية، إن تقديم هذا المشروع جاء إثر استمرار خروقات وقف إطلاق النار وارتفاع كثافتها وعددها. وأكد السفير آل جابر أن الأطراف وافقت على المشروع السعودي، وأن عمليتي التنفيذ والإشراف ستوكلان إلى الأمم المتحدة واللجنة الرئيسية للتهدئة المشكلة من 10 أعضاء موزعين بالتساوي بين الطرفين. وأوضح أن السعودية قدمت نحو مليون ريال إلى الأمم المتحدة لتغطية مصروفات ونفقات لجان التهدئة والتنسيق في المحافظات السبع، بناء على طلب من المبعوث الأممي.
فصائل وقوى فلسطينية تشيد بعملية تل أبيب وتؤكد بأنها كسرت هيبة منظومة الأمن الإسرائيلية أشادت فصائل وقوى فلسطينية، بالهجوم الذي وقع مساء الأربعاء، وسط تل أبيب، وأسفر عن مقتل أربعة إسرائيليين، دون أن تعلن أي منها مسؤوليتها عن العملية. فمن جانبها اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية “حماس″، في بيان مقتضب تلقت “الأناضول” نسخة منه، الخميس، العملية بأنها “رد طبيعي” على ما وصفته بـ”تدنيس الاحتلال للمسجد الأقصى”، وما يرتكبه من “جرائم” بحق الشعب الفلسطيني. وأضافت الحركة، أن العملية دليل على استمرار “الانتفاضة” وفشل الاحتلال وأجهزة أمن السلطة في قمعها، مؤكدة أن كل المؤامرات لن تفلح في إجهاضها. وفي ذات السياق أشاد حسام بدران الناطق باسم الحركة، بالعملية مؤكدا أنها “استطاعت كسر هيبة منظومة الأمن الإسرائيلية”. ووصف الناطق، في تصريح صحافي الأربعاء، العملية بـ”البطولية”، مضيفا “كل إجراءات الاحتلال الرامية إلى وأد الانتفاضة وقتل روح المقاومة في شبابها، لن تفلح، (..)، ولن يقدر أحد على كسر عزيمة الشباب”. بدوره اعتبر، منير الجاغوب، رئيس اللجنة الإعلامية في مفوضية التعبئة والتنظيم لحركة فتح، عملية تل أبيب “رد فعل فردي وتلقائي طبيعي لواقع خيار القوة الذي تتباه إسرائيل، وارتفاع وتيرة الانتهاكات الاحتلالية بحق شعبنا في كل مكان”. وأضاف في بيان صحفي وصلت الأناضول نسخة منه، الأربعاء، “على إسرائيل أن تدرك جيداً تبعات ما تقوم به من استمرار دفعها باتجاه خيار العنف وسياسة هدم البيوت، والتهجير القسري للمقدسيين، والاقتحامات المتوالية من قبل قطعان المستوطنين لباحات المسجد الأقصى المُعززة بقواتها ليل نهار وقتل الفلسطينيتين بدم بارد على حواجزها”. ومضى بالقول “عملية تل أبيب جاءت بعد تغليب كل الأصوات الإسرائيلية فوق كل الفرص الداعية للسلام، وانعدام تحقيق أية رؤية تؤمن حقوق الشعب الفلسطيني(…)”. من جانبها، باركت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، العملية، معتبرة أنها “رسالة تأكيد على استمرار ومواصلة الانتفاضة الفلسطينية، ودليل على حيوية المقاومة”، وذلك في بيانٍ لها أمس، لفتت فيه أن “شعبنا سيبقى منتفضًا، يدافع عن حقه حتى دحر الاحتلال، واستعادة كامل تراب فلسطين”. من جهتها، قالت الجبهة…
المعارك على أطراف منبج - ارشيف أعلن مصدر قريب من وزير الدفاع الفرنسي أن جنودا فرنسيين يقدمون المشورة في سوريا لقوات سوريا الديموقراطية التي تقاتل تنظيم "داعش". وقال المصدر إن "هجوم منبج كان مدعوما بشكل واضح من بعض الدول بينها فرنسا. الدعم هو نفسه بتقديم المشورة"، دون تفاصيل عن عدد الجنود. ولم تكن فرنسا تعترف من قبل سوى بوجود قوات خاصة، عددها 150 رجلا في كردستان العراق. وكان وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان ألمح من قبل الى وجود جنود فرنسيين مع جنود أمريكيين إلى جانب قوات سوريا الديموقراطية بالهجوم في منبج بمحافظة حلب. وقال المصدر لشبكة تلفزيون فرنسية معلقا على الهجوم في منبج الجمعة "يقوم الدعم على تقديم أسلحة ووجود جوي والمشورة". وتتابع قوات سوريا الديموقراطية هجومها في ريف حلب الشمالي الشرقي وتخوض اشتباكات عنيفة ضد تنظيم "داعش" بهدف طرده من مدينة منبج التي تحظى بأهمية استراتيجية كونها تقع على طريق إمداد يربط معقل الإرهابيين في محافظة الرقة بالحدود التركية. وذكر المصدر في الوزارة أن العسكريين الفرنسيين وخصوصا الفرنسيين الموجودين في منبج لا يتدخلون شخصيا ولا يقاتلون مسلحي "داعش" بشكل مباشر. وقال مصدر عسكري إن حوالى 400 من جنود القوات الخاصة الفرنسية يعملون في 17 بلدا وخصوصا في منطقة الساحل.
السعودية: قادرون على التعامل مع الأسعار المنخفضة للنفط قال عادل فقيه، وزير الاقتصاد والتخطيط السعودي، إن المملكة قادرة على التعايش بشكل مريح مع أسعار النفط المنخفضة، حتى إذا تراجعت إلى ما كانت عليه في أواخر العام الماضي. وقال ردا على سؤال عما إذا كانت المملكة تحتاج نطاقا سعريا معينا كي تنجح الإصلاحات الاقتصادية "نعتقد أننا سنتعايش بشكل مريح مع الأسعار التي شهدتها السوق حتى في العام الماضي.. في نهاية العام الماضي كانت الأسعار أقل بكثير منها حاليا". وأضاف "هذه خطة فعالة للغاية" في إشارة إلى الإصلاحات.
جاء ذلك في كلمة ألقاها صبحي لدى لقائه الضباط والصف والصناع العسكريين والجنود من مقاتلي الجيش الثاني الميداني، وعدد من طلبة كلية الضباط الاحتياط، ومعهد ضباط الصف المعلمين، على وجبة الإفطار، في ثاني أيام شهر رمضان. وأبان صبحي تغير عقيدة قادة الجيش المصري، عندما نقل تحيات رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، (يقصد رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي)، لرجال الجيش الثاني الميداني، وتقديره لما يبذلونه من "جهود وتضحيات (فقط)، للحفاظ على الأمن، والإصرار على اقتلاع جذور الإرهاب"، وفق قوله. كما هنأ "صبحي" رجال القوات المسلحة بشهر رمضان، وأشاد بالجهود المبذولة للقضاء على البؤر الإرهابية، وتجفيف منابع الإرهاب بشمال سيناء، مؤكدا النجاح الذي حققته قوات إنفاذ القانون خلال مراحل عملية "حق الشهيد"، بحسب قوله. ومن جهتهم، لاحظ مراقبون أن كلمة "صبحي"، اكتفت بالتأكيد على محاربة الإرهاب، ولم تشر، من قريب أو بعيد، إلى مدى الجاهزية لمواجهة أي عدوان خارجي على مصر، باعتبار ذلك إحدى المهام الرئيسة لمؤسسة القوات المسلحة. وحضر اللقاء صهر السيسي، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، اللواء محمود حجازي، (الذي حرص على رسم ابتسامة عريضة على وجهه)، وعدد من كبار قادة القوات المسلحة. ونشر المتحدث العسكري، العميد محمد سمير، عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" - مقطع الفيديو متضمنا اللقاء، الذي وصف بأنه يأتي فى إطار لقاءاته المستمرة مع رجال القوات المسلحة، والوقوف على الحالة المعنوية والقتالية للمقاتلين. ويذكر أن دستور العسكر في عام 2014 وسع الامتيازات الكبيرة التي يحظى بها الجيش، باشتراط موافقة المجلس الأعلى للقوات المسلحة على اختيار وزير الدفاع خلال فترتين رئاسيتين كاملتين من وقت التصديق على الدستور، ولا يشير إلى كيفية عزل وزير الدفاع، ومن الذي يملك سلطة عزله. كما يسمح هذا الدستور أيضا للجيش بمحاكمة المدنيين أمام محاكم عسكرية، وحدد الجرائم التي يمكن أن يحاكم بمقتضاها المدني أمام المحاكم العسكرية. وأعلنت القوات المسلحة حرب الإرهاب بسيناء في أعقاب هجوم "كرم القواديس"، عبر العملية المعروفة باسم "العملية نسر"، في عهد الرئيس محمد مرسي، في آب/…