الأحد, حزيران/يونيو 16, 2024

All the News That's Fit to Print

واس - الرياض:

ترأس صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، المستشار الخاص لخادم الحرمين الشريفين، رئيس مجلس أمناء مكتبة الملك فهد الوطنية، اجتماع مجلس أمناء المكتبة، عقب صدور الأمر السامي الكريم بإعادة تشكيل المجلس، الذي يضم في عضويته عدداً من أصحاب الخبرة والاختصاص وهم معالي الدكتور خالد بن عبدالله السبتي، معالي الدكتور سعود بن سعيد المتحمي، معالي الأستاذ فيصل بن عبدالرحمن بن معمر، الدكتور يحيى بن محمود جنيد، المهندس عبدالرحمن بن إبراهيم الرويتع، كما يضم العديد من ممثلي الجهات الحكومية وهم معالي الأستاذ راكان بن إبراهيم الطوق ممثلاً عن وزارة الثقافة، معالي المهندس أحمد بن محمد الصويان ممثلاً عن وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، الدكتور حسن محسن خرمي ممثلاً عن وزارة التعليم، الدكتور عبدالعزيز بن محمد السويلم ممثلاً عن الهيئة السعودية للملكية الفكرية، الدكتور فيصل بن عبدالعزيز التميمي ممثلاً عن المركز الوطني للوثائق والمحفوظات، بالإضافة إلى أمين المكتبة المكلف صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن طلال بن بدر.

وفي بداية الاجتماع، هنأ سمو رئيس المجلس الأعضاء على الثقة الكريمة بتعيينهم في مجلس الأمناء، متمنياً لهم التوفيق، مثمناً سموه ما تحظى به المكتبة الوطنية من دعم ورعاية من خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي العهد -حفظهما الله-؛ باعتبارها إحدى أهم الواجهات الحضارية في المملكة التي تسعى لتوثيق ونشر التراث الفكري والثقافي الوطني وتعزيز دورها في المجتمع.

إثر ذلك، استعرض المجلس العديد من الموضوعات المدرجة في جدول أعماله، حيث تم اعتماد الحسابين الختامين للعامين الماليين (2021 - 2022م) - (2022 - 2023م)، بالإضافة إلى اعتماد التقرير السنوي لعام (2022 - 2023م)، كما اتخذ المجلس عدداً من القرارات، أبرزها إعادة تشكيل عدد من اللجان المنبثقة من المجلس، واستحداث أخرى، واعتماد المواثيق الخاصة بهذه اللجان.