السبت, تموز/يوليو 20, 2024

All the News That's Fit to Print

يوسف المحيميد

في يونيو من العام الماضي كتبت عن التقرير الرسمي لوزارة الخدمة المدنية، بأن أكثر من سبعمائة ألف مواطن يرغبون في العمل الحكومي، ومن بينهم 149 من حملة الدكتوراه، وأتذكر أنني تلقيت اتصالا من نائب وزير سابق، حاول أن يفند المعلومة وعدم صحتها رغم أنها صادرة في تقرير رسمي، ومن وزارة مختصة بالتوظيف!

كم أشعر بالمرارة بأن نقرأ عن حملة دكتوراه يعانون من شبح البطالة، فهل وصلنا إلى هذا الحد؟ وهل يعقل أن هناك أكثر من ثمانية آلاف من حملة الماجستير السعوديين والسعوديات يعانون من البطالة، بينما يُدرّس في جامعاتنا الحكومية ما يقارب ستة آلاف غير سعودي من حملة الماجستير! مع أننا كنا نسمع عن عبارة (توطين الوظائف) منذ عشرات السنين، فأي توطين لا يبدأ بشبابنا وبناتنا ممن يحملن الماجستير والدكتوراه، ولا يجدن وظائف أكاديمية في جامعاتنا؟

كم هو محزن أن هناك نحو تسعة آلاف سعودي وسعودية يحملون شهادات عليا، وبلا وظائف، في مقابل أن الجامعات الحكومية السعودية تضم أكثر من ستة وعشرين ألف عضو هيئة تدريس أجنبي، لماذا لا يتم إحلال أبنائنا وبناتنا مكانهم؟ لماذا تشيح الجامعات الحكومية السعودية بوجوهها عنهم؟

نعم لدينا أحلام كبيرة، ونملك أملاً يكبر مع ما يسمى بتوليد الوظائف، رغم أننا لسنا بحاجة إلى توليد الوظائف بقدر ما نحن بحاجة إلى توطينها، إلى سعودتها، وإذا لم يعمل برنامج التحول الوطني على هذا الجانب، الاستفادة من أبنائنا وبناتنا، وجعلهم أساس التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، بتوظيفهم والاستفادة من الملايين التي صرفناها على تعليمهم!

علينا أن نبحث عن الأسباب في ذلك، قبل أن يتضخم معدل بطالة حملة مؤهلات الدرسات العليا، الذين يعودون من الخارج برقم يتنامى سنويًا، خاصة أن رقم المبتعثين يقارب المائتي ألف مبتعث ومبتعثة، مما يعني أننا أمام مشكلة بطالة مزعجة لحملة الماجستير والدكتوراه!

ولا يتوقف الأمر عند ذلك، وإنما حتى خريجي الجامعات السعودية من حملة الماجستير والدكتوراه، لماذا يتعثر توظيفهم، ولماذا لا يجدون فرصتهم في العمل الأكاديمي بجامعاتنا، ولماذا تتمسك الجامعات بالأكاديمي الأجنبي، من مختلف الدول العربية، في مقابل إهمال طلبات توظيف السعوديين والسعوديات، خاصة أن هؤلاء تكبدت هذه الجامعات الأموال لإلحاقهم ببرامج الماجستير والدكتوراه، كما صرفوا هم من أعمارهم وأوقاتهم الكثير، للحصول على هذه الدرجات العلمية العليا، ثم انتهى بهم المطاف بالجلوس على رصيف البطالة!

نحن نخسر كثيرا، وعلى كل المستويات الوطنية، الاجتماعية والاقتصادية، على التعليم والتدريب، بينما لا نستثمر هذا العنصر البشري بعد تعليمه وتدريبه، هؤلاء هم خسارة حقيقية، حين لا نستفيد منهم، فهل ننتظر هجرتهم للدول المجاورة، كما فعل غيرهم؟ وهل نتوقع نموًا طرديَّا بين معدل البطالة، ونسبة هجرة العقول السعودية للخارج؟ أتمنى أن ننجح في استثمار هؤلاء، وتوظيفهم في وطنهم، فهم الثروة الحقيقية لهذه البلاد.

آراء الكتاب

  • الدول العربية والديمقراطية والفساد - محمد آل الشيخ

    محمد آل الشيخ أصدرت (منظمة الشفافية العالمية) تقريرها عن معدلات الفساد في كل دول العالم للعام الماضي 2015. الأوربيون كانوا في المقدمة، وفي مقدمتهم (النرويج) وليس في ذلك مفاجأة طبعا، بل سيكون مفاجئا لي لوحصل العكس؛ فأنا أرى أمم الغرب، وبالذات الأوربيون أنزه الأمم وأكثرها شفافية وأمانة وعدالة اجتماعية...

  • حراسة الرمز - سعد الدوسري

    سعد الدوسري الحرص على سلامة المسجد، ليست مقتصرةً على النظافة، بل على كل الجوانب التي من شأنها تعكير صفو الرسالة الأساسية لبيت الله. الكثيرون منا لا يسهمون مطلقاً في خدمة المسجد، وفي نفس الوقت، يريدونه مكاناً مثالياً يحقق رغباتهم وتطلعاتهم. بعضنا يستغله لنشر فكره، حتى وإن كان مخالفاً لأمن واستقرار وطنه، دون أن يجد من...

  • الجانب الأرقى في الحضور العام - د.ثريا العريض

    د.ثريا العريض أكتب من دبي حيث أشارك في الملتقى السنوي «قلب شاعري» مع شعراء من العالم شرقا وغربا. وأتابع عن بعد أحداث مهرجان الجنادرية المميز الذي عايشت تأسيسه منذ ثلاثة عقود.. كما أتابع عن قرب جهود الهيئة العليا للسياحة والتراث عندنا في محاولة بناء صناعة سياحية وبيئة جاذبة و ثقافة عامة تستوعب أهمية التاريخ...

  • بطالة حملة ماجستير ودكتوراه! - يوسف المحيميد

    يوسف المحيميد في يونيو من العام الماضي كتبت عن التقرير الرسمي لوزارة الخدمة المدنية، بأن أكثر من سبعمائة ألف مواطن يرغبون في العمل الحكومي، ومن بينهم 149 من حملة الدكتوراه، وأتذكر أنني تلقيت اتصالا من نائب وزير سابق، حاول أن يفند المعلومة وعدم صحتها رغم أنها صادرة في تقرير رسمي، ومن وزارة مختصة بالتوظيف! كم أشعر...

  • دبي.. قمة الحكومات العالمية..! - ناصر الصِرامي

    ناصر الصِرامي غداً تختتم القمة الحكومية في نسختها العالمية بدبي، والتي أصبحت التجمع الأكبر عالمياً والمتخصص في استشراف حكومات المستقبل بمشاركة أكثر من 125 دولة حول العالم و3000 مشارك و125 متحدثاً وأكثر من 70 جلسة، طبقاً لمنظميها. القمة حدث حقيقي ومؤثر، ارتقت بعد 4 سنوات على خريطة المحافل العالمية، بزخم إعلامي وحكومي...

  • التنوير رافد السياسة - أيمـن الـحـمـاد

    لأن دور المفكرين هو التنوير، ولأن العالم العربي اليوم يعيش لحظة تنشط فيها قوى الظلام وأفكار الشر التي اتشحت بالدم، وتوشحت بأداة القتل والتدمير، كان ولا بد من وقفة مع تلك النخب المؤثرة التي يُناط بها إجلاء العتمة والبحث عن بصيص أو قبس من نور يبددها قبل أن ترخي بسوادها على عالمنا الإسلامي الذي يعرف...